الخميس، 19 مارس، 2009

حكامنا فى ظلال غزة


قولُهم صمتٌ و صمتهم خزىٌ و عــارْ
شجبـهم ضعفٌ يجـرُ أذيـالَ الإنكســــــارْ
أزهارهـمْ شـوكٌ بلا عِطـرٍ و لا لـــونٍ
و لا بهجـةٍ فـبـئـسَ منـهمُ الأزهــــــــارْ
فى حـلـّهمْ عِبءٌ و ثِـقََلٌ على القلـــوبِ
و تضييـقٌ على العقـولِ و ذلُ حِصـــــارْ
و تـرحـالـهم تسـولٌ و تـذلـلٌ و بيـــــعٌ
للقضايـا بلا ثمـنٍ أو بأبخـس الأسعــــارْ
قـدْ ألقمـونـا للجُـبــنِ ثديـاً سخيـــــاً
أمـا الفطـامُ فكـانَ مـنْ قَيـدٍ و نــــــــارْ
قـدْ أسكنونـا قفصـاً حَديديـاً كعُصفــورٍ
تسخـرُ مِنـهُ على أغْصانِـها الأطْيــــــارْ
فـلا نحـنُ كعبـدٍ قــدْ كفــاهُ سيـّــــدُه
و لا ارتقينـا نستنشـقُ نسائـمَ الأحـــــرارْ
نحرُثُ و نزرُعُ و لا نظفرُ إلا بشــوكٍ
وصبرٍ أمّاهمْ فينعمونَ بأطيبِ الأثْمـــــارْ
تجرى فى دمائِهم للعزِأجساماً مضـادةْ
إنْ قــدْ غـزاهـا العـزُ تلقـاهُ بـإســتـنفــــارْ
همْ يعمرونَ ديارَنـا ببناءِ سِجنٍ مُحكـَمِ
الإغـلاقِ بـلا أبـوابٍ ... فقــطْ أسْــــوارْ
هــمْ ينـْزِعُـونَ عنــا ثــوبَ إرادِتنــا
يريدُونناعلى رقعةِ الشطرنجِ كالأحجــارْ
صِدقاًإنْ المُلامينَ حقاً نحنُ فكيفَ نـرضى
بذا الذلِ وكيفَ نهادنِ الظالمَ الجبارْ
كيفَ نضعُ رِقابَنا طَواعيةً يَدُوسُونَـها
ويَعتَلُونَ ظُهورَنا فى بَطْشٍ و فى اسْتكبارْ
أرَضِيِنا بِحُكْمٍ غيـرَ حُكمِ اللهِ يديــرُ
شـُـئونَنَاو يَجرُفُنا إلى الوحلِ بِمَكائدِ الأشْرارْ
إنْ لــمْ نُـزِحْ غَمـامةَ الظُـلـمِ بِأيْدِينـــا
إنْ لمْ نَقُلْ الحقَ لسلطـانٍ قـدْ بَغَى قدْ جَـارْ
فكيفَ نـرجو النـصـرَ مـنَ اللهِ و قــدْ
وعـدَ أنْ يُعِيــنَ مـَنْ لـدينـِهِ قـدْ ثارَ وغارْ
فـبئـسَ الخـلـقُ نـحـنُ إنْ أطـعنـا مـنْ
يـَستَـخِــفُ بنـا ثـُمَ نقــــولُ اضْطِـــرارْ
هيــا فلنُغيــرْ ما بِنـا يـا أمْـتى نُزِيــحُ
جِـدَارَ الظُـلْـمِ و نَنْقُـضُ بِأيْدِينَــا الحِصارْ
هيـا فلنُغيــرْ مـا بِنـــا و نَـدْعُـــو اللهَ
فسَيَسْتَجِيبُ لنَا فَقَدْ وَعَدَ بِالنْصرِ لِلأَخْيارْ
يـا رَبَنـا أَعِـدْنـا إلـى حِيــاضِ الدِيــنِ
بِـعِـزٍ و افْتَـحْ لنَـا فأنْتَ الواحِــدِ القَهّـارْ

هناك تعليقان (2):

ام عبد الله يقول...

بارك الله فيك

dr aly khamis يقول...

جزاك الله خيرا يا زوجتى العزيزة
و بارك الله فيك
و أبقاك لى عونا و سكنا